أخبار عاجلة
الرئيسية » آخر الأخبار » دولة إسبانيا ضيف الدورة ال 25 من معرض الدارالبيضاء الدولي للكتاب والنشر
المعرض الدولي للكتاب والنشر - السفير العربي

دولة إسبانيا ضيف الدورة ال 25 من معرض الدارالبيضاء الدولي للكتاب والنشر

السفير العربي – الصحراء المغربية : تستعد مدينة الدارالبيضاء لاحتضان الدورة الخامسة والعشرين للمعرض الدولي للنشر والكتاب، الذي تنظمه وزارة الثقافة والاتصال(قطاع الثقافة )بتعاون مع مكتب معارض الدار البيضاء الكبرى، في الفترة من 8 إلى 17 فبراير المقبل.دولة إسبانيا ضيف الدورة ال 25 من معرض الدارالبيضاء الدولي للكتاب والنشر

حسن الوزاني، مدير مديرية الكتاب والخزانات والمخطوطات، إن الدورة 25 ، المنظمة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد  السادس، ستستضيف الجارة إسبانيا تقديرا لعمق العلاقات التاريخية والثقافية بين المغرب وهذا البلد الأوروبي، وتكريسا للروابط القوية التي تجمع مثقفي البلدين، مشيرا في تصريح ل”الصحراء المغربية” إلى أن وزارة الثقافة والاتصال )قطاع الثقافة(، ستنظم في الأيام القليلة المقبلة ندوة صحفية بالمكتبة الوطنية بالرباط لتقديم البرنامج العام  لدورة 2019 . وعلى غرار الدورات السابقة، من المنتظر أن تشهد الدورة الجديدة، مشاركة زهاء 700 عارض من المغرب والعالم العربي والبلدان
الإفريقية والأوروبية والأمريكية. ومن المقرر أن يتضمن البرنامج الثقافي لهذه الدورة العديد من الندوات الموضوعاتية المهمة التي ستتمحور حول”الأدب والسينما” و”الأدب والتشكيل” و”الأدب والفوتوغرافيا”، و”الأدب والدراما التلفزية”، إضافة إلى كثير من الفقرات الثابتة والفقرات الجديدة، واللقاءات الاحتفائية المباشرة ببعض الأسماء الإبداعية المغربية التي حصلت على جوائز عربية ودولية، فضلا عن تنظيم “أمسية جائزة الأركانة”، التي منحها بيت الشعر بالمغرب هذه السنة للشاعر اللبناني وديع سعادة. يشار إلى أن الدورة المنصرمة من المعرض استقبلت حوالي 520 ألف زائر من مختلف الأعمار، مسجلة زيادة مهمة نسبتها 50.72 في المائة في عدد الزائرين مقارنة بعام 2017 .

وتميزت الدورة 24 ، التي نظمت من 8 إلى 18 فبراير المنصرم، بمشاركة أزيد من 700 عارض مباشر وغير مباشر، و 400 مبدع يمثلون  45 بلدا من العالم العربي وإفريقيا وأوروبا وأمريكا، وحلت مصر ضيف  شرف. وقدم المعرض لزواره على مدى 10 أيام رصيدا وثائقيا مهما تجاوز 125 ألف عنوان، في مختلف الحقول المعرفية، حيث مثل منها حقل الأدب نسبة 21 في المائة يليه كتاب الطفل بنسبة 16 في المائة، والعلوم الاجتماعية بنسبة 15 في المائة، والديانات بنسبة 9 في المائة،  والعلوم الحقة والتطبيقية بنسبة 8 في المائة، والتاريخ والجغرافيا  بنسبة 7 في المائة، والفلسفة بنسبة 6 في المائة، والاقتصاد والقانون بنسبة 6 في المائة، واللغات بنسبة 6 في المائة، والفنون بنسبة 2 في المائة، بالإضافة إلى العموميات بنسبة 4 في المائة

شاهد أيضاً

صحتك تهمنا : من دون طبيب أو دواء.. كيف تقهر “ارتفاع ضغط الدم”؟

السفير العربي – سكاي نيوز : يعاني ملايين البشر في العالم من ضغظ الدم، الناجم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: