أخبار عاجلة
الرئيسية » آخر الأخبار » على خلفية المطالبة بالتغيير وزير الإعلام السوداني يفصح عن 3 أسباب وراء اشتعال المظاهرات

على خلفية المطالبة بالتغيير وزير الإعلام السوداني يفصح عن 3 أسباب وراء اشتعال المظاهرات

السفير العربي – الشبكة العربية : قال وزير الإعلام السوداني بشارة جمعة، إن هناك ثلاثة أسباب تقف وراء الاحتجاجات التي يشهدها السودان منذ أواخر العام الماضي، هي: “الوقود والنقود والقوت”.على خلفية المطالبة بالتغيير وزير الإعلام السوداني يفصح عن 3 أسباب وراء اشتعال المظاهرات
وأضاف في مقابلة مع وكالة “سبوتنيك” الروسية، أن “ما يحدث لدينا من تظاهرات واحتجاجات لا يختلف كثيرًا، مما يحدث في الكثير من الدول سواء على المستوى الإقليمي أو الدولي”.
وتابع: “ما يحدث في السودان هو نتاج للأوضاع الاقتصادية الضاغطة والتي كان الحصار وانفصال الجنوب أهم أسبابها”.
وأشار إلى أنه “قد ظل الحصار الجائر على السودان سنوات طويلة لم تعرف بلادنا مثله في السابق ولا أتوقع مثله في المستقبل، كما أن انفصال الجنوب أضاف أعباء أخرى وأدخل الاقتصاد في مرحلة صعبة كاد أن ينهار فيها نظرا لصادرات البترول وغيرها من الموارد الطبيعية، بالإضافة لكل هذه التداعيات كانت الظروف الاقتصادية العالمية عاملا إضافيا على الأزمة السودانية”.
ولفت الوزير السوداني إلى أن بلاده كان يصدر الوقود ثم تحول للاستيراد، “وهو ما أوجد لدينا إشكال في العملة الصعبة التي يتم استخدامها في عمليات الاستيراد وتوفير المدخلات واحتياجات البلاد”.
وأكد أن “الأحداث الأخيرة اقتصادية ناتجة عن عدم توفر الوقود والنقود بشكل كبير نظرا لزيادة الإنتاج بشكل كبير هذا العام، و حجم التداول للنقد أو السيولة كان كبيرا، حيث تزرع السودان أكثر من 60 مليون فدان بما فيها من سلع استراتيجية كالقمح والقطن والسمسم، حيث زادت الاستثمارات في المجال الزراعي وكذلك إقبال المواطنين على هذا المجال”.
وذكر أن “المواطن احتج وخرج على ثلاثة أزمات وهي “الوقود والنقود والقوت” وهذا الاحتجاج كان طبيعيًا ومنطقيًا، “لأن الحكومة لم تعالج هذه الاشكالات وسرعان مادخلت جهات كانت مترصده بالسودان ودخلت في قلب الاحتجاجات وحاولت استخدامها كرافعة لتنفيذ أجنداتها السياسية”.
وأوضح أن “هذه الفئات لديها ارتباطات مع جهات خارجية وداخلية وحاولت أن تنقض على الحكومة والدولة وترفع شعار إسقاط النظام والذي لم يكن شعار المحتجين في البداية، حيث كانت المطالب تتعلق بالاحتياجات الأساسية للمواطن”.
ويشهد السودان احتجاجات دامية منذ 19 ديسمبر عقب قرار الحكومة زيادة سعر الخبز ثلاثة أضعاف.
والتظاهرات التي تحولت بسرعة إلى احتجاجات ضد حكم الرئيس عمر البشير المستمر منذ ثلاثة عقود، أدت إلى مقتل 26 شخصًا حتى الآن بحسب مسؤولين، في حين تقول منظمة “العفو الدولية”، إن عدد القتلى يتجاوز ال40.
ومن المقرر تنظيم مزيد من التظاهرات الخميس “في أنحاء بلدات ومدن السودان” وفق ما أعلن “اتحاد المهنيين” الأسبوع الماضي.

شاهد أيضاً

صحتك تهمنا : من دون طبيب أو دواء.. كيف تقهر “ارتفاع ضغط الدم”؟

السفير العربي – سكاي نيوز : يعاني ملايين البشر في العالم من ضغظ الدم، الناجم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: